منتدى تعليمي


    البراكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـ ين

    شاطر
    avatar
    sabrina

    المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 08/04/2010

    البراكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـ ين

    مُساهمة  sabrina في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:00 pm

    مقدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

    تعتبر البراكين من الظواهر الطبيعية الفريدة التي استرعت انتباه الإنسانمنذ القدم وهي تلعب دورا عظيما في العمليات الجيولوجية التي تؤثر علىتاريخ تطور القشرة الأرضية وتشكلها . وذلك لأن أغلب أجزاء القشرة الأرضيةتأثرت بالعمليات الاندفاعية وخضعت في تشكيلها إلى مساهمة العملياتالاندفاعية . وتفيد دراسة البراكين في التعرف على مراكز الهزات الأرضيةودراسة البراكين فرع من فروع الجيولوجيا والذي أصبح قائما بذاته يعرف باسمعلم البراكين Volcanology . والبراكين يصاحبها تكون معادن وخامات هامة جدامن الناحية الاقتصادية .



    تعريف البركان :

    البركان هو ذلك المكان الذي تخرج أو تنبعث منه المواد الصهيرية الحارة معالأبخرة والغازات المصاحبة لها على عمق من والقشرة الأرضية ويحدث ذلك خلالفوهات أو شقوق . وتتراكم المواد المنصهرة أو تنساب حسب نوعها لتشكل أشكالاأرضية مختلفة منها التلال المخروطية أو الجبال البركانية العالية .


    التنبؤ بحدوث الإنفجارات البركانية :


    سجل التاريخ حدوث هزات أرضية قبل حدوث البراكين، حيث سبق حدوث انفجارهاواي نوعان من الهزات الأرضية نوع قريب من السطح لا يتعدى بعُد مركزالزلزال فيه عن 8 كيلومترات عن السطح، ونوع حدث على أعماق سحيقة على بعد60 كيلومترا تحت سطح الأرض. وفي بعض الحالات سبقت الهزات انفجار البراكينبعدة سنوات ومثال ذلك تلك الهزات الأرضية التي استمرت 16 عاما قبل ثورانبركان فيزوف (79 ق.م) وكذلك الهزات الأرضية التي استمرت عدة سنوات قبلحدوث انفجار بركان كيلوا Kilau في هاواي. وفي هذا المجال قام (مركز رصدالبراكين) في هاواي بعدة دراسات ميدانية حول هذه الظاهرة عام 1942 حيث سجلحدوث هزات أرضية عنيفة في مونالوا Maunaloa على أبعاد سحيقة من سطح الأرضتتراوح بين 40-50 كيلومترا. وفي 22 فبراير من تلك السنة حدثت هزات أرضيةقريبة من السطح على جوانب الجبل في مناطق الشقوق فيه.

    كانت هذه الهزات إنذارا لحدوث ثورة البركان التي حصلت على جوانب الجبل علىارتفاع 2500-3000م، بتاريخ 26 أبريل 1942. ولكن هل يمكن التنبؤ بصورةدقيقة بوقت حدوث النشاطات البركانية ؟

    وللإجابة على هذا السؤال يجب ان نعرف أن علماء البراكين مازالوا يتريثونفي تقديم أي تنبؤات أكيدة ودقيقة عن زمان ومكان حدوث مثل هذه الإنفجاراتورغم ذلك فإن هناك بعض الأحداث والشواهد التي يمكننا الاستدلال منها علىاحتمال ثوران البراكين وهي :

    1- حدوث الزلازل التي قد تسبق ثوران البراكين بساعات او بسنين أحيانا.
    2- التغيرفي صفات وسلوك الينابيع الحارة والفوارات الأرضية والفوهات والبحيرات البركانية .
    3- التغير في قوة واتجاهات المجالات المغناطيسية للأرض.
    4- زيادة الحرارة المنبعثة في المنطقة ويكن الإستدلال عليها من التصوير بالأشعة تحت الحمراء.
    5- التحول في القوى الكهربائية المحلية.
    6- السلوك المتوتر لدى بعض أنواع الحيوانات.

    ومن الدراسات الحديثة في هذا المجال استخدام الأقمار الصناعية حيث يمكنبواسطتها استعمال جهاز قياس الميلTilt meter الذي يدلنا على تغير ميلالتراكيب الجيولوجية نتيجة اندفاع الصهارة من اسفل إلى أعلى وحدوث تفلطحفي المنطقة التي يبدأ يتكون فيها المخروط البركاني والذي تخرج منه الحمم.

    إن الاهتمام العالمي بهذا الخصوص أدى إلى تأسيس معاهد تختص بدراسة الظواهرالفجائية مثل الإنفجارات البركانية ففي مدينة كامبردج في الولايات المتحدةمعهد يضم نخبة من الباحثين وعلماء البراكين والجيولوجيا وتتصل به شبكاتعالمية تزوده بالمعلومات حول الهزات الأرضية والثورانات البركانية وأيعوارض أخرى فجائية تحدث في القشرة الأرضية في أماكن مختلفة من العالم .ويتم مقارنة ودراسة هذه المعلومات أولا بأول للوصول إلى تصورات متكاملةحول هذا الموضوع.


    أجزاء البراكين :
    1ـجبل مخروطي الشكل:
    يتركب من حطام صخري أو لافا متصلبة. وهي المواد التي يقذفها البركان من فوهته وكانت كلها أو بعضها في حالة منصهرة.
    2- فوهة:
    وهي عبارة عن تجويف مستدير الشكل تقريبا في قمة المخروط ، يتراوح اتساعهبين بضعة آلاف من الأمتار. وتنبثق من الفوهة على فترات غازات وكتل صخريةوقذائف وحمم ومواد منصهرة (لافا) وقد يكون للبركان أكثر من فوهة ثانويةإلى جانب الفوهة الرئيسية في قمته كما ترى في الشكل:
    3- مدخنة أو قصبة :
    وهي قناة تمتد من قاع الفوهة إلى أسفل حيث تتصل بفرن الصهير في جوف الأرض. وتندفع خلالها المواد البركانية إلى الفوهة. وتعرف أحيانا بعنق البركان.
    وبجانب المدخنة الرئيسية ، قد يكون للبركان عدة مداخن تتصل بالفوهات الثانوية.



    أنواع المواد البركانية:

    1- يخرج من البراكين حين ثوراتها حطام صخري صلب ومواد سائلة .
    1- الحطام الصخري:
    ينبثق نتيجة للانفجارات البركانية حطام صخري صلب مختلف الأنواع والأحجامعادة في الفترة الأولى من الثوران البركاني . ويشتق الحطام الصخري منالقشرة المتصلبة التي تنتزع من جدران العنق نتيجة لدفع اللافا والموادالغازية المنطلقة من الصهير بقوة وعنف ويتركب الحطام الصخري من مواد تختلففي أحجامها منها الكتل الصخرية ، والقذائف والجمرات ، والرمل والغبارالبركاني .


    2ـالغازات:
    تخرج من البراكين أثناء نشاطها غازات بخار الماء ، وهو ينبثق بكميات عظيمةمكونا لسحب هائلة يختلط معه فيها الغبار والغازات الأخرى. وتتكاثف هذهالأبخرة مسببة لأمطار غزيرة تتساقط في محيط البركان. ويصاحب الانفجاراتوسقوط الأمطار حدوث أضواء كهربائية تنشأ من احتكاك حبيبات الرماد البركانيببعضها ونتيجة للاضطرابات الجوية، وعدا الأبخرة المائية الشديدة الحرارة ،ينفث البركان غازات متعددة أهمها الهيدروجين والكلورين والكبريتوالنتروجين والكربون والأوكسجين. 3-

    3ـ اللافا:

    هي كتل سائلة تلفظها البراكين ، وتبلغ درجة حرارتها بين 1000 م و 1200م .وتنبثق اللافا من فوهة البركان ، كما تطفح من خلال الشقوق والكسور فيجوانب المخروط البركاني، تلك الكسور التي تنشئها الانفجارات وضغط كتلالصهير ، وتتوقف طبيعة اللافا ومظهرها على التركيب الكيماوي لكتل الصهيرالذي تنبعث منه وهي نوعان:

    أ‌- لافا خفيفة فاتحة اللون:
    وهذه تتميز بعظم لزوجتها ، ومن ثم فإنها بطيئة التدفق ومثلها اللافا التيانبثقت من بركان بيلي ( في جزر المرتنيك في البحر الكاريبي ) عام 1902 فقدكانت كثيفة لزجة لدرجة أنها لم تقو على التحرك ، وأخذت تتراكم وترتفعمكونة لبرج فوق الفوهة بلغ ارتفاعه نحو 300 م ، ثم ما لبث بعد ذلك أن تكسروتحطم نتيجة للانفجارات التي أحدثها خروج الغازات .

    ب- لافا ثقيلة داكنة اللون:
    وهي لافا بازلتية ، وتتميز بأنها سائلة ومتحركة لدرجة كبيرة، وتنساب فيشكل مجاري على منحدرات البركان، وحين تنبثق هذه اللافا من خلال كسور عظيمةالامتداد فإنها تنتشر فوق مساحات هائلة مكونة لهضاب فسيحة ، ومثلها هضبةالحبشة وهضبة الدكن بالهند وهضبة كولومبيا بأمريكا الشمالية.

    أشكال البراكين:
    -براكين الحطام الصخري:

    يختلف شكل المخروط البركاني باختلاف المواد التي يتركب منها . فإذا كانالمخروط يتركب كلية من الحطام الصخري ، فإننا نجده مرتفعا شديد الانحداربالنسبة للمساحة التي تشغلها قاعدته . وهنا نجد درجة الانحدار تبلغ 30درجة وقد تصل أحيانا إلى 40 درجة مئوية وتنشأ هذه الأشكال عادة نتيجةلانفجارات بركانية . وتتمثل في جزر إندونيسيا.

    2- البراكين الهضبية:

    وتنشأ نتيجة لخروج اللافا وتراكمها حول فوهة رئيسية ولهذا تبدو قليلةالارتفاع بالنسبة للمساحة الكبيرة التي تشغلها قواعدها . وتبدو قممها أشبهبهضاب محدبة تحدبا هينا ومن هنا جاءت تسميتها بالبراكين الهضبية وقد نشأتهذه المخاريط من تدفق مصهورات اللافا الشديدة الحرارة والعظيمة السيولةوالتي انتشرت فوق مساحات واسعة وتتمثل هذه البراكين الهضبية أحسن تمثيل فيبراكين جزر هاواي كبركان مونالوا الذي يبلغ ارتفاعه 4100 م وهو يبدو أشبهبقبة فسيحة تنحدر انحداراً سهلاً هينا.


    التوزيع الجغرافي للبراكين


    قدر عدد البراكين النشيطة بحوالي 600 بركان موزعة على سطح الأرض ، ويتركزمعظمها في احزمة توازي تقريبا مناطق الشقوق والتكسرات والفوالق الطبيعيةمتوزعة بمحاذاة سلاسل الجبال حديثة التكوين غالبا. وهناك توزيعان كبيرانللبراكين :
    الأول: "دائرة الحزام الناري"، وتقع في المحيط الهادي. والثاني : يبدأ منمنطقة بلوشستان إلى إيران، فآسيا الصغرى ، فالبحر الأبيض المتوسط ليصل علىجزر آزور وكناري ويلتف إلى جبال الأنديز الغربية في الولايات المتحدة.وفيما يلي بعض أسماء البراكين في هذه المناطق:


    منطقة المحيط الهادئ
    • آلاسكا : 20 بركانا منها بركان كاتاماي Katamai ، وشيشالدين Shishaldin.
    • كندا : 5 براكين منها رانجل Wrangell .
    • الولايات المتحدة الأمريكية : 8 براكين ومنها راينر Rainier .
    • المكسيك: 10 براكين منها باريكوتين الذي ثار لأول مرة سنة 1934.
    • أمريكا الجنوبية : بركانان.
    • نيوزيلنده : 6 براكين .
    • جوانا الجديدة: 30 بركانا.
    • الفليبين : 20 بركانا.
    • اليابان : 40 بركانا.
    منطقة محور البحر الأبيض المتوسط
    • من جهة الغرب إلى الشرق نجد البراكين التالية في هذه المنطقة :-
    • منطقة الأدرياتيك : 9 براكين ومنها جبل بيليه Pelee .
    • الآزور : 5 براكين .
    • الكناري :3 براكين .
    • إيطاليا : 15 بركانا ومنها بركان فيزوف وسترومبولي وفولكانو.
    • المنطقة العربية وآسيا الصغرى : 6 براكين .


    منطقة الأخدود الأفريقي
    • هاواي: 5 براكين
    • جزر جالاباجوس: 3 براكين .
    • آيسلندا : 27 بركانا.
    • أفريقيا الوسطى: 5 براكين.
    • أفريقيا الشرقية : 19 بركانا.
    من الإحصائيات السابقة نلاحظ أن حوالي ثلاث أرباع براكين العالم تتوزع علىحافة المحيط الهادي. ومع ان 80% من هذه البراكين تقع على الأجزاء اليابسةمن القارات ، فإن هناك براكين عديدة تثور في قاع المحيطات.


    آثار البراكين :

    1-في تشكيل سطح الأرض :

    نستطيع مما سلف أن نتبين آثار البراكين في تشكيل سطح الكرة الأرضية فهيتنشأ الجبال الشامخة والهضاب الفسيحة . وحين تخمد تنشأ في تجاويف فوهاتهاالبحيرات في الجهات المطيرة.

    2- في النشاط البشري:

    من الغريب أن الإنسان لم يعزف السكنى بجوار البراكين حتى يكون بمأمن منأخطارها ، إذ نجده يقطن بالقرب منها ، بل وعلى منحدراتها أيضا. فبركانفيزوف تحيط به القرى والمدن وتغطيه حدائق الفاكهة وبساتين الكروم وجميعهاتنتشر على جوانبه حتى قرب قمته. وتقوم الزراعة أيضا على منحدرات بركان(أثنا) في جزيرة صقلية حتى ارتفاع 1200 م في تربة خصيبة تتكون من البازلتالأسود الذي تدفق فوق المنطقة أثناء العصور التاريخية.وهذه البراكين لاترحم إذ تثور من وقت خر فتدمر قرية أو أخرى ويمكن للسائر على طول الطريقالرئيسي فوق السفوح السفلى من بركان أثنا وعند نهاية تدفقات اللافاالمتدفقة وهي شواهد أبدية تشير إلى الخطر الدائم المحدق بالمنطقة.

    وتشتهر جزيرة جاوه ببراكينها الثائرة النشطة وبراكينها تفوق في الواقع كلبراكين العالم في كمية الطفوح واللوافظ التي انبثقت منها منذ عام 1500 مومع هذا نجد الجزيرة تغص بالسكان ، فهي أكثف جهات العالم الزراعية سكانابالنسبة لمساحتها ويسكنها نحو 75 مليون شخص ويرجع ذلك كما أسلفنا إلىخصوبة التربة البركانية، وقد أنشئت بها مصلحة للبراكين وظيفتها التنبؤبحدوث الانفجارات البركانية وتحذير السكان قبل ثورانات البراكين مما يقللمن أخطار وقوعها.




    الخــاتـــــــــــــــــــــــمة

    وفي نهاية المطاف ... أتمنى أن ينال إعجابكم ما قدمته لكم عن البراكين ،
    ومن أهم ما توصلنا إليه من نتائج أن البراكين من الظواهر الطبيعية الفريدةالتي استرعت انتباه الإنسان منذ القدم وهي تلعب دورا عظيما في العملياتالجيولوجية التي تؤثر على تاريخ تطور القشرة الأرضية وتشكلها . وغيرها منالمعلومات الواردة في البحث .
    أسأل الله عزّ وجلّ أن ينفع بهذا الجهد القليل ،وأني وفقت في إلقاء الضوءعلى كل جونب هذا الموضوع، وصلى الله وسلم على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبهأجمعين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 12:24 pm